قصتي مع دلال بنت عمت و اخت زوجها بذور سكس يمني


انا اسمي شفيق عمري ١٨سنه وانا ملتزم ومحافظ علا سمعتي . يوم ابي قرر يروح معا امي وخواتي الحديده يغيرو جو . وكان ابي خايف يترك البيت طلب مني اجلس انتبه للبيت. وافقت وقلت من عيوني لا تقلق اليوم الثاني بكر ابي الصباح وسافرو وانا نمت للضهر ورحت اتغديت في المطعم واشتريت لي قات ورجعت البيت تراوشت ولبست بجامتي الخفيفه وجلست اخزن وفتحت اغاني بتلفوني وابثها للشاشه المهم مخزن وبنطعمهن عسل . سمعت دقدقة الباب وكتمت الصوت وقمت افتح واذا بها دلال بنت عمتي طبعا دلال بنت عمتي عادها تزوجت قبل سته اشهر لشخص من جيراننا وهم اغنى من في الحارة حيث ابو زوجها وزوجها اصحاب اكبر شركة توريد كميوترات باليمن وفي عرسها خدمت وقرحت وشعللت الدنيا. وكانت تجي اغلب الاوقات عند امي وبعد عرسها حصلت لنا ازمة وامي كلمت دلال وما قصرت وعدينا الازمة بمساعدتها . المهم دقت الباب وفتحت لها ودخلت دلال بنت عمتي وجلست وسئلتني وين خالتي. قلت لها سافرو الحديده الصباح ابي وامي وخواتي . قالت اها تركوك وحدك قلت ايوه شافت مكاني موضع والقات قالت يوصلو بالسلامه. كنت منتضر انها ترجع بيت زوجها خصوصا وهي عرفت انه مافي احد . قالت دلال بنت عمتي عتخزن لحالك او عيجي احد عندك قلت لا ماحد بيجي قالت خلاص بخزن معاك اوانسك قلت فوق العين والراس وصلحت لها مكان ومدكى و قامت وخلعت البالطوة وهي لابسه سروال قطن ضيق وفنيله ضيقه وشعرها مكشوف وسواعدها وجلست وانا اخزن وانا محرج ومربوك وبدءنا نتجابر وتقول لي اغلب الاوقات العصر اجي عند خالتي وما بنحصلك قلت بنروح المعهد قالت من بعد العرس وانا اشتي اشكرك على وقفتك متجمله منك قلت مابش بيننا احنا شي واحد وانتي وقفتي معانا وما نقدر نرد لك جميلك. فتحت شنطتها وخرجت قاتها كله روس وجابت لي من قاتها وخزنا واكلمها على اهل زوجها كيفهم ودلال تقول ياشفيق هم غريبين قلت كيف غريبين قالت دلال هم منفتحين قوي اول ما تزوجت دخل غرفتي اخو زوجي وانا مخزنه معا زوجي وانا لابسه ومتزينه بدون ما يدق الباب عشان يكلم زوجي بموضوع وانا فزيت لما شفته وبعدها شرح لي زوجي ووضح لي انه عادي بعدها اتقلمت معاهم مابش عندهم شي اسمه اخفاء او ممنوع صريحين ويفعلو ما يشتو قلت اها سهل هذا وقلت لها من الي عليه السفر ومن عليه البيع قالت اخو زوجي الكبير عليه السفر وكل العمل يقوم به العمال والمحاسبين وزوجي واخوته وابوه مشرفين وفاضين اغلب اوقاتهم يروحوا مناسبات معارفهم تخازين او بالبيت تخازين ما يهموا حاجه اغلب الايام يخزنو بالبيت ونجتمع رجال ونساء نخزن كلنا وينكتو نكت جريئة وسلايفي يلبسين ملابس قصيره وضيقه كنت استحي منهم بعدها اتعودت وسلايفي كانين يطلبين المكوفرات والمنقشات للبيت ويصرفين مصاريف بالهبل. قلت لها ربي يديم راحتهم وسعادتهم قدو باين وواضح من ملابسك اول مره اشوفك هكذا وهي تضحك هههههه وكنت اخزن و مستحي بس زبي مخبي له بين افخاذي اول مرةفي حياتي اشوف بنت لابسه سروال ضيق وشعرها مكشوف وصدرها ونهودها نصهن مكشوفات كنت امزح معها و اخزن وامامي ملاك من اجمل البنات. شافت للشاشه وانا كاتم الصوت وكانت غنيه رقص وشافت وقالت فك كتم الصوت وفكيته وتقول لي شفيق ذكرتني اول موقف لي عند اهل زوجي واحنا مخزنين قامت واحده من سلايفي ترقص امامنا كلنا وطلب مني زوجي اقوم ارقص بس ما وافقت برغم ان رقصي احلا منها بس كنت استحي. قلت يعني ترقصي احلا من هذه الي في الشاشه. قالت احلا منها ما قد سمعت خالتي او خواتك يتكلمين من رقصي قلت لا ما قد سمعتهن يتكلمين. عيجين يكلمني انك رقاصه بالعقل قالت ما ايجين يكلمنك مباشره بنقل لو سمعت بطريقه غير مباشرة قلت لا ما سمعت. قالت ارفع الصوت وبقوم اعملك الذي ماتعمله زوجه لزوجها وانا كنت ملخبط التفكير اكلم نفسي يمكن اصبحت دلال بنت عمتي منتفحه مثل اهل زوجها او يمكن انها تشتي عراب وتغريني وقامت ترقص وكانت تتمايل بخصرها وانا اشوف لعند طيزها والسروال ضيق ولاصق على طيزها وتقرب طيزها امام وجهي وتهزه وانا اضحك ودلال تضحك وزبي قد عيقرح كنت اشتي احضنها والمس طيزها الي هيجني من فوق سروالها بس كنت مستحي وجلست جنبي وهي تاعبه ومدت يدها لفوق فخذي. شويه لما ارتاحت وقامت قالت بروح وقامت تريد تلبس البالطوة وانا شتي انيكها لاكن خايف قلت لها اجلسي لليل وانا بوصلك لبيت زوجك قالت دلال لا لا دلعناك ورمسسنا لك ورقصنا ومابه شي تغير وانا قلبي نبظ وحسيته راح يخرج من صدري وارتبكت ولساني عجم ما قدرت اتكلم وارد عليها

اضف تعليق

أحدث أقدم