قصة سكس دياثة يمنية

انا توفيق شاب مراهق بعمر 18 سنة احب الشياكة وانا وسيم انا من احد الارياف اليمنيه عشت حياتي اغلبها في بيت خالي وكان اكثر ايامي نجلس انا وكامل ابن خالي ونخزن سوى كنا نسير نقطف قات من حقهم ونذهب مكان لوحدنا ونخزن وكنا نتكلم مع بعض بكل شي كامل اكبر مني بسنه فقط فاغلب حديثنا كان عن الجنس وكيف بينيك الرجل المره وكيف هو احساسهم كنا نتخيل خيال كنت احب الكلام عن الجنس ثم سمعت من البعض ان هناك مواقع تعرض مقاطع سكس وقصص جنسيه فكنا نسرق لنا قات ونعبي رصيد ونبحث في المواقع ونشاهد ونقراء عن الجنس وكنا نهيج وكنت اذهب للحمام واجلخ على ماشاهت من سكس اما كامل فلم اشوفه يتاثر ذات يوم ونحن نشاهد قلت له افففففف هذا الفديوه حلوووو شوف كس البنت يجنن وناعم وكيف بتهيج فقلت له كامل والله ان قد زبي اينفطر فضحك قلت ليش تضحك ليش انت مش متاثر ولا بتهيج قال لا وكنا مخزنين بمحراس القات بعيد من البيت لوحدنا فقلت له كل منا يخرج زبه ونشوف من مننا هاج اكثر قال تمام وكان شكله مستحي فنزلت سروالي واخرجت زبي وكان مقوووم للاخر فشافة واحمر وجهه فقلت باقي انت روني زبك فقال زبي صغير مش مثل زبك قلت ليش انت اكبر مني قال مدري وسحبت سرواله وشفت زبه وكان صغير فعلا مثل نصف حقي وكان مرتخي قلت ليش انت ماهيجك السكس قال مدري فقمت العب بزبي فتصلب اكثر وكامل مندهش فحسيت بلذه فواصلت جلخ حتى قذفت المني للجهه الثانيه بغرفه المحراس فقال ليش مازبك بقذف هاكذا قلت وانت قال لا حتى مابيقوم خالص مثل زبك قلت جرب الان امامي اجلخ وانت تشاهد المقطع السكس واتخيل انك انت من بتنيك ولا تستحي حاول ولاكن مافيش فايده انتصب قليل فقلت لحضة وانا اساعدك وكنت اجلخله استمريت ربع ساعة واذا به يرتعش ويقذف حليبه بضعف وزبه مش متصلب المهم كامل هو الابن الوحيد لخالي ومن هنا قرر خالي يزوجه بحجه يجيب مره لكي تساعد خالتي بعمل البيت وغيره فتم اختيار له بنت حلووه ودلوعه من قريه مجاوره اسمها حليمه وذهبت مع خالي يوم الخطبه وتمت الخطبه لكامل بس اشترط اهل حليمة انه مايتم العرس الا بعد خمسة أشهر حتى يعود اخوها من السعوديه وتم الاتفاق على هذا بصراحه انا اصبحت احسد كمال انه بيتزوج وبنت مثل القمر واستمرينا نجلس انا وكمال لوحدنا كما كنا سابقا فقلت له ياكمال لازم تتعلم الامور الجنسية وتجعل زبك يتصلب من اجل تقدر تفتح است زوجتك وتشبعها نيك لا تجعل خالي يخسر على الفاضي قال انت يا توفيق اخي وصديقي ومحل سري انا اشتيك تعلمني الجنس واصبح مثلك اريد زبي يقوم مثل زبك ويقذف مثله ولا اريد احد يعرف بسري غيرك حتى ابي قلت خلاص لاتهم من الان نبحث عن اسباب وعلاج الضعف الجنسي في النت يمكن نجد حل فبحثت وكانت هناك اشياء كثيره منها الاثاره والمداعبة فقلت له من الليله اريدك تنفذ ما اقوله بالحرف قال تمام فكنا ننام مع بعض بغرفه لوحدنا فاخبرته قلت الليله اريدك نتعري وانا سوف اقوم بمداعبتك واثارتك وافق بس اشترط انني اتعري انا كمان تعريت وبصراحه لم اكن اقصد اي شي معه وانما قاصد مساعدته فقط فتعرينا واول ماشفت جسمه انا هجت وحسيت بشهوه وزبي قوووم فنمت بجنبه واحتضنته وقبلته وقلت اريدك تتخيل انني الان زوجتك عاريه بجنبك وهي تبوسك وتتغنج وتريد تنيكها ومددت يدي اتحسس جسمه ومسكت زبه وكنت احلبه وافحس زبه بين فخذي فانتصب زبه شوي فقط فكنت مستمر بتحسيس جسمه فتوصلت يدي لفلقه طيزه وكنت اتحسس اردافة ودغدغته بفتحه طيزه واذا به يسخسخ ويطلب مني استمر بدغدغه طيزه فاندهشت وبنفس الوقت هجت وبقى زبي مثل الصاروخ بين فخذيه فكان يظغط بفخذيه على زبي فحسيت بلذه وانا مستمر ببعصصه طيزه وكنت ازيد واضغط باصبعي بفتحه طيزه فحسيت طيزه يمتص اصبعي وكمال يوحوح بشكل مكبوت فقلت ايش شعورك قال كذا حلو قلت اريد فازلين او اي دهان من اجل تستمتع اكثر اعطاني فازلين ودهنت يدي وحطيت لفتحه طيزه وحسيته تسترخي اكثر وزبه كمان ينتفخ فعرفت ان موضع اثارته هي بعصصه طيزه فقلت اذا هذه منطقه اثارتك صح قال نعم احس باحساس حلو استمر فقلت هل اصبعي توجعك بطيزك قال لا استمر قلت مالم عندي وسيله اخرى قال ايش هي قلت احط زبي بطيزك بدلا عن اصبعي قال عادي جرب فجعلته يوقف على ركبتيه وايديه وانا اتيت خلفه ودهنت زبي كمان وكنت افحر فتحه طيزه براس زبي ويدي

 يهيج ويرجع للخلف ويظغط بطيزه على زبي وحسيت زبه انتصب بشكل لاباس ولاكن انا بصراحه هجت ولم استحمل فمسكت بخصره وظغطت بزبي فانزلق بالكامل بطيزه وكامل صاح اييييييييي واراد يهرب ولاكنني ماسكه فانبطح وانا انبطحت عليه ومسكت فمه وقلت اسكت لا احد يسمع وكان زبي لازال بطيزه شوي واذا به يتحرك ويقول احححححححححح حلو ياتوفيق احساس لذيذ قلت بجد وانا حسيت بلذه عارمه وكان طيزه يرضع زبي فبدات انيكه دلا دلا حتى تعودت فتحه طيزه على زبي واصبح هو يجلخ زبه ويتحرك تحت زبي فقذف شهوته لمسافه اطول بكثير مما كان يحصل وانا استمريت اعربه وقذفت بطيزه وحسيته منبسط وبعد قليل تشكرني ونام بحضني عريان وفي اليوم الثاني شفت كمال يقترب مني ويمازحني ويمسك زبي ويحك طيزه بزبي فقلت اكيد اصبح ممحون ومجرد ماذهبنا المحراس طلب مني اعمل مثل الامس بالليل وكان محضر معه الفازلين وبعد ان فحرته ودهنت طيزه وزبي نكته نيكه حلوه وشفته منبسط وفرحان وخاصه عندما شاب زبه ينتصب ويقذف اطول فترجاني ان ابقى انام معه واعربه وانا اتخذتها فرصه اريح نفسي وهكذا استمريت انيكه شبه يومي واغلب الايام كنت انيكه بالنهار في البيت او بين القات او بالمحراس حتى انه بعض الايام كان ينام ويترجاني اخلي زبي بطيزه وكنت احس بمتعه ولذه تجنن السعودية وجهزون العرس وهنا اخذت كامل ودخلنا صنعاء اخذنا له ملابس وتحمم بحمام بخار واخذنا مستلزمات غرفه نومه واشياء وكمان اخذته عند صاحب صيدليه وشرحت له عن كامل وانه قادم على عرس واخبرت الصيدلي انه يحس عنده ضعف جنسي فاعطانا ابرتين وحبوب وبخاخ وقال عليه ان يضرب الابر بالول مالم ياخذ حبه ويعمل بخاخ لزبه وسوف يفتح كس زوجته بالراحه واخذناهن واخبيتهن سر وكنت المرافق الوحيد معه بعرسه واتفقت مع كامل انني ساضرب له الابر قبل دخوله عند عروسته الغرفه و انه اذا لم يتحسن وحس بضعف ان يتعذر بشي ويخرج من غرفت نومهم ويعمل لي رنه وانا انتضره واعطيه حبه دون ان يحس احد وفعلا ليله الدخله تم زفاف حليمه اليه وقد شفتها لمحه وهي بغرفه مع بعض النسوان حيث مريت بحجه اجيب شي من الغرفه الثانية وشفتها ادهشتني وبقيت مرهق اتمنى وهي عروستي وكمان ضابح لان كمال ماعد ينام معي

المهم مع الحقن والحبوب والبخاخ تمكن كمال بفتح بكاره زوجته حليمه واستمر معها اسبوع وانا اعتقدت انه لم عد يعد كما اول وذات يوم اتصل بي وطلب مني نذهب نخزن بالمحراس وبعد وصولنا المحراس احتضني واخذ يقبلني وقال ياتوفيق ارجوك احس بنار تحرقني انا مشتاق تعربني قلت انت الان متزوج قال مافيش احلا من احساسي وانت بتعربني قلت انا مستعد واخلس ملابسه وامتد ونكته نيكه قوووية وتشكرني وخزنا وشرح لي بالتفصيل ايش بيعمل مع زوجته حليمه واصبح يشرح لي انها شهوانيه وانها بتتعرى له وتفتح استها امامه وتداعب زبه وتمصه وتحاول تدخل زبه بستها ولاكن بصعوبه ماغير الثلاثه الايام الاولى من العرس حس زبه متصلب وكان يتمكن من نيكها بسبب تاثير المنشطات وقال اريد اشتري حبوب لكي انيك حليمه لاتحس بي انني ضعيف قلت لا تعود تنيكها بدون منشطات المنشطات تاثر عليك وتجيب لك مرض خطير  قال اذا الحل ايش اسوي قلت كون خلها تبعصص طيزك حتى تهيجك قال تمام

وثاني يوم التقيته وتشكرني وطلب مني انيكه ونكتوه بين القات بلحف الجربه استمرينا شهر فكان ياتي اليا وياخذ نصيبه مني نيكه ونخزن سوى حتى المغرب ويشرح لي كل شي يحصل فقالت له زوجته حليمه ليش ماتخزن الا عند توفيق فقط ولوحدهم فكانت خطيره تمكنت من استدراجه فبداء يخبرها عني وانني اغلا شخص لديه ويمدح بي واخبرها في حديثه من باب الهرج انه اندهش من زبي وانه شاف زبي احد الايام ونحن مخزنين وكان سروالي مشطوط وان زبي مثل زبه مرتين واننا كنا نتكلم عن الجنس وان زبي اصبح مثل العمود كلمها هاكذا لم يخبرها بشي او بانه ينتاك مني من هنا بدات حليمه ترتب خطه لتنتاك مني بدون ان اعرف فاقترحت على كامل انه مادام وهو يعزني ومايحب يخزن الا معي فقط ولوحدنا اقترحت له ان يكون يستدعيني ونخزن بغرفتهم على راحتنا وانها كل يوم بتذهب تجلس عند النسوان وما بترجع لغرفتها الا المغرب وكانت غرفتهم لوحدها بالدور الثاني

اضف تعليق

أحدث أقدم