لواط مع خالي فلوتال
جيت نحكيلكم قصتي مع خالي طويل و شعرو صفر و شباب يهبل !! تمنيت كون خرجت نشبهلو بصح معليش.

خالي هذا انا وياه عشرة و حباب و كلشي، ديما معايا ، كان بمثابة اب ليا ايا وحد النهار رحنا للبحر انا وياه خرجت انا من طاكسي و هو قالي نبدل و نخرج ، ايا انا تخبيت و قعدت نكحل عليه ويااااااارباني!! قلع التريكو و ليزاب متراسيين و زاد قلع السيرفات و لبس شورط ، شافني ظحك! تحلبلي انا حشمت .

ماعليهش رحنا جوزنا نهار شباب كي عدنا مروحين حتى لقيتو خضنني !! يارب و السخانة طلعتلي...بغيت نذوب في صدرو ، قالي نديك بلاصة شابة ، ايا داني لوتال ، انا دخلت للدوش دوشت و لبست شورت خفيف و تريكو و هو خرج ، كي جادق الباب فتحتلو ، قعد يخزر فيا حكمني خبطني للحيط و حكمني من شواربي رضعهم ، وداني للبيت قلعلي حوايجي رضعهولي و انا كنت خايف ، خزر فيا و عينية شابين . قالي : غمض عينيك و متخافش! و عطاني يدو شديت فيه قالي لذا وجعتك زيرلي علا يدي، قلتلو اوكي ، درت كما قالي حتى لقيتو طبعو فيا كامل! يا يما وحد لوجاع حكمني حسبتو في حلقي يدور، قعد نتوجع ناكني و جاب فيا ، و حضنني و عطاني بوسات شابين و رقدنا ...

من هذا النهار و انا و ياه نرقدو مع بعض و عايشين استوار داموغ .

اضف تعليق

أحدث أقدم